Home Slider Content

حمدان بن محمد: التنوع الاقتصادي والبيئه التشريعية المرنة تعزز ثقة المستثمرين في دبي

حمدان بن محمد يعتمد إطلاق صندوق التمويل الجريء لدعم المشاريع الناشئة الصغيرة والمتوسطة برأس مال 370 مليون درهم

برئاسة حمدان بن محمد .. المجلس التنفيذي يوجه بإنشاء مؤسسة لحماية المستهلك والتجارة العادلة

حمدان بن محمد يعتمد إطلاق "صندوق الادخار للموظفين الأجانب في حكومة دبي"

حمدان بن محمد يترأس اجتماع المجلس التنفيذي في إكسبو 2020

برئاسة حمدان بن محمد المجلس التنفيذي يعتمد سياسة المسؤولية المجتمعية للشركات الخاصة

حمدان بن محمد يترأس اجتماع المجلس التنفيذي ويعتمد منطقة الطباعة ثلاثية الابعاد

محمد بن راشد يترأس اجتماع المجلس التنفيذي ويطلق منصة استثمر في دبي

حمدان بن محمد يعتمد حزمة من القرارات والمبادرات الاستراتيجية

حمدان بن محمد يترأس اجتماع المجلس التنفيذي في ند الشبا

حمدان بن محمد يترأس اجتماع المجلس التنفيذي في "مجلس الخوانيج" المجتمعي

ناشر الأصول

المركز الإعلامي

أخبار

محمد بن راشد: رحلة التميز الحكومي لم تكن رحلة سهلة وسريعة لكنها كانت رحلة ممتعة وتأثيراتها ستبقى لأجيال قادمة

08 سبتمبر 2022

بمناسبة مرور 25 عاماً على تأسيس برنامج دبي للتميز الحكومي

محمد بن راشد: رحلة التميز الحكومي لم تكن رحلة سهلة وسريعة لكنها كانت رحلة ممتعة وتأثيراتها ستبقى لأجيال قادمة

 

  • محمد بن راشد: قبل 25 سنة من اليوم بدأنا رحلة التميز الحكومي.. واليوم نجني ثمارها خدمات متقدمة، وتنافسية دولية، وعوائد اقتصادية، وكوادر وطنية لا تقدر بثمن.. 25 عاماً هي المدة التي تطلبها تغيير الثقافة المؤسسية في الإمارة.. لم تكن رحلة سهلة وسريعة لكنها كانت رحلة ممتعة وتأثيراتها ستبقى لأجيال قادمة
  • محمد بن راشد: ستبقى التفاصيل الدقيقة المتعلقة برفاهية كل مواطن ومقيم على رأس أولوياتنا
  • محمد بن راشد: قطعنا مرحلة مهمة من مسيرة التميز الحكومي.. ومعيار التميز للمرحلة المقبلة هو أن يسابق العمل الحكومي خيال المتعامل، وأن يكون أسرع وأكثر مرونة
  • محمد بن راشد: لم تكن المهمة بسيطة ولكنها لم تكن مستحيلة.. مثلما يحق لنا أن نفتخر بما حققنا، يحق للناس أن يطلبوا منا الأفضل دائماً
  • محمد بن راشد: شكراً لكل من ساهم في ترسيخ ثقافة التميز الحكومي من القيادات والإداريين والميدانيين والجنود المجهولين.. وأذكر الجميع "في السباق نحو التميز ليس هناك خط للنهاية"

 

 أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، أن ثقافة التميز ترسخت في العمل الحكومي، وأضحت ممارسة تتطور باستمرار.. فقد قطعت الإمارات ودبي مرحلة مهمة من مسيرة التميز الحكومي على مدى ربع قرن، ومعيار التميز للمرحلة المقبلة هو أن يسابق العمل الحكومي خيال المتعامل مع دوائرنا ومؤسساتنا، وأن يكون عملنا الأسرع والأكفأ والأكثر مرونة في تحقيق أهداف مئوية الإمارات 2071.

وقال سموه: "قبل 25 سنة من اليوم بدأنا رحلة التميز الحكومي.. واليوم نجني ثمارها خدمات متقدمة، وتنافسية دولية، وعوائد اقتصادية، وكوادر وطنية لا تقدر بثمن.. 25 عاماً هي المدة التي تطلبها تغيير الثقافة المؤسسية في الإمارة.. لم تكن رحلة سهلة وسريعة لكنها كانت رحلة ممتعة وتأثيراتها ستبقى لأجيال قادمة".

وأضاف سموه "عندما أسسنا برنامج دبي للتميز الحكومي في عام 1997 كان هدفنا أن نصل بأدائنا لمستوى القطاع الخاص، وخلال فترة قصيرة أصبح القطاع الحكومي هو النموذج الذي تتعلم منه القطاعات الأخرى، بل ودول العالم.. فشكراً لكم من ساهم في تحقيق غايتنا، وأذكر الجميع بأن في السباق نحو التميز ليس هناك خط للنهاية".

كما وقال سموه: "تحقيق سعادة ورفاهية الإنسان هي أمانة حملناها.. وستبقى التفاصيل الدقيقة المرتبطة برفاهية كل مواطن ومقيم على رأس أولوياتنا.. ولا تردد نحو تحقيق مزيد من التميز والريادة".

كما أكد سموه: "الخدمات المتميزة التي تقدمها الجهات الحكومية على مدى السنوات الماضية، أساس صلب نريد مواصلة البناء عليه، ورفع سقف الريادة في تبني الحلول المبتكرة لتقديم خدمات حكومية تسبق توقعات الناس.

جاء ذلك بمناسبة مرور 25 عاماً على تأسيس سموه لبرنامج دبي للتميز الحكومي، وما مثّله من إنجازات طوال السنوات الماضية تحقيقاً للريادة العالمية لحكومة دبي من خلال التميز والابتكار، وتجسيدًا لرسالته الهادفة لتمكين الجهات الحكومية في دبي لتطوير الأداء والنتائج والخدمات، حتى تتمكن من الوصول إلى مستويات رائدة وغير مسبوقة عالمياً في مختلف المجالات.  

اقرأ أكثر

25 عاماً على تأسيس برنامج دبي للتميز الحكومي

07 سبتمبر 2022

يحظى برنامج دبي للتميز الحكومي منذ تأسيسه في العام 1997 برعاية ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، بمكانة مرموقة باعتباره مرجعاً عالمياً في مجال التميز الحكومي، والمنصة التي ترسم في دبي خارطة طريق للوصول للريادة العالمية.

وعندما أصدر سموه توجيهاته بتأسيس البرنامج قبل 25 عاماً، كان ينطلق من رؤية سباقة وإيمان مطلق بضرورة وجود قوة محركة لتطوير القطاع الحكومي بدبي، والوصول به إلى أعلى درجات التميز في الأداء والخدمات، حتى تتمكن دبي من المحافظة على تنافسيتها في مختلف القطاعات.

وهذا ما تحقق عندما نجح البرنامج، وخلال فترة قصيرة، تحت رعاية سموه وإشرافه المباشر في تحقيق الأهداف المنشودة، ثم تتالت الإنجازات وتعزز هذا النجاح لإيمان كافة الجهات الحكومية والقائمين عليها برسالة البرنامج. ففي العام 2016 وجّه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، البرنامج بالإشراف على تطبيق منظومة التميز الحكومي بدبي، وطوال تلك السنوات وبمتابعة مستمرة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، عمل البرنامج على تحقيق الريادة العالمية لحكومة دبي من خلال التميز والابتكار، وشهد طوال تلك السنوات على تطوير أنظمته ومراجعة فئاته ومعاييره ومنهجياته وأساليب عمله بشكل منتظم لمواكبة التغيّرات المتجددة ولتستجيب بكفاءة لظروف ومتطلبات القطاع الحكومي بدبي، حيث قام البرنامج في سبتمبر عام 2019 بتطوير شامل لمستويات وآليات التقييم والتكريم وإدخال حزمة من التعديلات على أنظمة العمل والمبادرات تهدف لزيادة القيمة المضافة المقدمة للجهات الحكومية.

وبهذه المناسبة، أكد معالي عبدالله محمد البسطي الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي رئيس برنامج دبي للتميز الحكومي، على الدور البارز الذي يقوم به برنامج دبي للتميز الحكومي في تجسيد رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، والرامية إلى تعزيز فعالية وكفاءة القطاع الحكومي في دبي، والإبقاء على مستوياتها الريادية العالمية.

وقال معاليه: "التوجيهات المستمرة والمتابعة الحثيثة لسموه، طورت أداء العمل الحكومي في دبي، ومكنت الجهات الحكومية من الانتقال إلى مستويات جديدة وغير مسبوقة تتنافس في تقديم الأفضل لخدمة الناس، وفق منظومة متكاملة للتميز الحكومي".

وأضاف البسطي: أن برنامج دبي للتميز الحكومي وعلى مدار 25 عاماً، أرسى معايير التميز في العمل الحكومي وفق أسس علمية مبتكرة، واضطلع بدور بارز في تعزيز ثقافة الجودة وبناء القدرات للارتقاء بحكومة دبي نحو آفاق ريادية، ودفع مسيرتها في تصدر مؤشرات التنافسية العالمية كافة"، منوها بالدور المحوري للبرنامج طوال مسيرته في تحفيز الجهات الحكومية على مضاعفة جهود التطوير والتحسين المستمر، للحفاظ على أعلى مستويات الكفاءة في تقديم الخدمات الحكومية، والتي تعد في دبي من الأفضل عالمياً بما يرفع سقف التحديات لتأكيد هذه الريادة، والوصول إلى الرقم واحد في كافة القطاعات الحيوية.

ومن جهته هنأ الدكتور هزاع خلفان النعيمي، المنسق العام لبرنامج دبي للتميز الحكومي، صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بمناسبة مرور ربع قرن على تأسيسه لبرنامج التميز الذي أرسى من خلاله مفاهيم وأساليب عمل ريادية غير مسبوقة في العمل الحكومي تضع الفرد محور عمله اليومي. وقال النعيمي: "عندما نستذكر انطلاق برنامج دبي للتميز الحكومي في عام 1997، تستعرض الذاكرة صور الإنجازات المتلاحقة التي حققها البرنامج عاماً تلو الآخر، وهو ما انعكس بالدرجة الأولى على سعادة المواطنين والمقيمين والزوار من خلال حصولهم على أفضل الخدمات في العالم، وإن هذه المرتبة لم تكن لتحقق لولا ثقة القيادة الرشيدة أولاً ومن ثم جهود فرق العمل في الجهات الحكومية والتي أنجزت ولازالت تنجز وبامتياز"، مؤكداً إن التطورات المتلاحقة التي سجلتها الجهات الحكومية في دبي ساهم فيها المبادرات و المعايير التي أرساها برنامج دبي للتميز الحكومي، والتعاون الوثيق بين البرنامج وشركائه.

اقرأ أكثر

"لقاءات أفضل الممارسات الحكومية" تختتم أعمالها في دبي بعقد سلسلة من الجلسات الافتراضية

07 سبتمبر 2022
  • المتحدث العالمي ترولز بيرج يستعرض أهم الابتكارات ونماذج التميز وتطوير الاداء في النرويج
  • استعرضت استراتيجيات جهات النخبة في حكومة دبي وجهودها الرائدة في ترسيخ نهج التميز والريادة في العمل الحكومي
  • نخبة من الفائزين بأوسمة دبي للتميز الحكومي شاركوا الحضور تجاربهم الملهمة في تحقيق التميز على المستوى الشخصي والمهني

 

اختتمت اليوم في دبي أعمال "لقاءات أفضل الممارسات الحكومية"، الذي ينظمه برنامج دبي للتميز الحكومي التابع للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، بمشاركة رؤساء وممثلي الجهات الحكومية في دبي وأعضاء المجلس العالمي للتميز.

حيث ناقشت لقاءات التميز على مدار يومين نجاح دبي في ترسيخ مكانتها عاصمة عالمية للتميز والابتكار الحكومي، وإسهامات برنامج دبي للتميز الحكومي في تحقيق هذه المكانة من خلال برامجه ومبادراته وفعالياته المتخصصة، وذلك تجسيداً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، الرامية إلى إرساء معايير التميز والإبداع في العمل الحكومي وتحفيز الجهات الحكومية في الإمارة على الارتقاء بالعمل نحو آفاق ريادية.  

 

ابتكارات من النرويج

وبدأت لقاءات اليوم الثاني باستعراض المتحدث العالمي ترولز بيرج، جانباً من تجربة النرويج وأهم ابتكاراتها الرائدة لتعزيز ثقافة التميز المؤسسي، حيث شهدت الجلسة عرضاً لأهم نماذج التميز والإبداع وتطوير الأداء، للوصول إلى سعادة افراد المجتمع، مع التركيز على كيفية الاستفادة من التكنولوجيا في ترسيخ التميز والريادة والتغلب على التحديدات.

 

جلسات اليوم الثاني

وعقدت فعاليات اليوم الثاني عدد من الجلسات الافتراضية، وناقشت الجلسة الأولى التي عقدت تحت عنوان "أسعد بيئة عمل"، إنجازات محاكم دبي وبعض الممارسات التفصيلية ضمن أربعة محاور رئيسية تشمل: الأنظمة والسياسات المتعلقة بالموارد البشرية، وإدارة المواهب، والحوافز والمكافئات، والتواصل والعلاقات الاجتماعية.

واستعرضت الجلسة التي استضافت إيمان عبد الرحمن الهرمودي، رحلة محاكم دبي نحو السعادة والتزامها المطلق بالعمل وفق الوثيقة الاستراتيجية للدائرة، التي تضع إسعاد الموظفين والمتعاملين كأولوية قصوى وغاية استراتيجية ومسؤولية وطنية، تماشياً مع التوجه الوطني نحو جعل السعادة قيمة إنسانية وأسلوب حياة لكل أفراد مجتمع الإمارات. وأكدت خلال الجلسة أن محاكم دبي سباقة في تبني السعادة كأسلوب حياة، حيث توفر كافة سبل الراحة والسعادة لموظفيها ومتعامليها من حيث توفير خدمات ذات جودة عالية تلبي احتياجاتهم.

 

التميز يقود للعالمية

وفي جلسة أخرى بعنوان "أفضل جهة في تقديم الخدمات"، أكد علي القرقاوي أن تحقيق التميز في مسيرة مطارات دبي الممتدة لستين عاماً تم بفضل الرؤية المستقبلية الطموحة والدعم اللامحدود من القيادة الرشيدة، مستحضراً مقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله": "عندما تخطى مطار دبي مطار هيثرو تعلمت بأنه لا يوجد حلم مستحيل."

كما شهدت الجلسة استعراض لأبرز محطات التميز منذ افتتاح المطار عام 1960، وأبرز معايير التميز لمطارات دبي عالمياً من وجهة نظر المسافرين، المتمثل في انخفاض متوسط أوقات الانتظار عند التفتيش الأمني في منطقة المغادرين إلى 3 دقائق لـ97% من المسافرين.

 

أول نيابة تستخدم تقنية البلوك شين

وبدورها، استعرضت فاطمة بن حيدر من النيابة العامة في دبي والفائزة بجائزة أفضل جهة في مجال الحكومة الرقمية أبرز المبادرات الرقمية التي أطلقتها النيابة، والتي تشمل استراتيجية التحول الرقمي، واستراتيجية البلوك شين، واستراتيجية أمن المعلومات، واستراتيجية دبي اللاورقية، واستراتيجية مشاركة البيانات بالإضافة إلى التطبيقات الذكية التي توفرها النيابة مثل إذن التفتيش الذكي، إلى جانب عضو النيابة الإلكتروني، وتطبيق قوانين دولة الإمارات، ومنصة النيابة العامة على دبي الآن، والموقع والتطبيق النيابة العامة، والتي تأتي جميعها ضمن استراتيجيات حكومة دبي.

وأشارت بن حيدر خلال الجلسة التي عقدت تحت عنوان "أفضل جهة في مجال الحكومة الرقمية" إلى دور هذه المبادرات في تعزيز سعادة المتعاملين وتسهيل حياتهم، وقالت أن النيابة العامة بدبي مرت بالعديد من مراحل التميز، منها: أن جميع التحقيقات إلكترونية بنسبة 100%، وتعتبر أول نيابة تستخدم تقنية البلوك شين، وتحويل التحقيق والتقاضي عن بعد، وأول نيابة في الملف الذكي ونقل الملفات إلكترونياتً بالكامل، كما نقدم أتمتة الأمر الجزائي وقضية اليوم الواحد والكفالة الذكية بالكامل، كما ان الموقع الالكتروني للنيابة متوفر ب 7 لغات ويمكن للمتعاملين استخدامه وتقديم طلباتهم بهذه اللغات، وغيرها العديد من الإنجازات.

 

رحلة الابتكار

وفي جلسة عقدت تحت عنوان "أفضل جهة في مجال الابتكار"، سلط الضوء الملازم أول خلف راشد غيث من الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، على رحلة الابتكار في الإدارة العامة والسياسات والمنهجيات الخاصة بالابتكار.

وأكد خلال الجلسة، أن الإدارة العامة وضعت استراتيجية كاملة للابتكار متوائمة مع رؤيتها المستقبلية، وانشأت مجلساً استراتيجياً للاستشراف والابتكار والمشاريع لترسيخ ثقافة الابتكار وتعزيز دوره في عمل الإدارة العامة من خلال وضع حلول وتصاميم للمستقبل انسجاماً مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي "رعاه الله"، وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، والرامية إلى تشجيع تبني الابتكار نهجاً للعمل وثقافة مجتمعية.

وأضاف: "أن تعزيز مسيرة التنمية في الدولة وتبني الابتكار يأتي ضمن أوليات الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، ولذلك تم تأسيس منصة مبتكرو المستقبل التي تستقطب طلبة الجامعات وتشركهم في عملية تصميم حلول للتحديات الخاصة بعمل الإدارة العامة، وكذلك خصصت برنامجاً رعاية المبدعين، إيماناً من القيادة بأن طريق التميز يمر من خلال تمكين المواهب والكفاءات الوطنية."

 

مسار واضح نحو التميز

وفي جلسة عقدت تحت عنوان "أفضل جهة صديقة لأصحاب الهمم" التي عرضتها القيادة العامة لشرطة دبي ضمن جلسات اليوم الثاني من "لقاءات أفضل الممارسات الحكومية"، تحدث – سيف الفلاسي مدير إدارة سياسات الموارد البشرية في شرطة دبي، عن المسيرة التاريخية للمؤسسة في دعم أصحاب الهمم، مشيراً إلى أنها بدأت مع قيام اتحاد دولة الإمارات، من خلال انضمام أول موظف من أصحاب الهمم إلى صفوف شرطة دبي عام 1972.

واستعرض الفلاسي المراحل التاريخية التي مرت بها خطط دعم وتمكين أصحاب الهمم في شرطة دبي، مقدما عشرات النماذج المشرقة على مر السنوات، وذلك بسبب حرص القيادة الرشيدة على تحقيق هذا الهدف الاستراتيجي.

 

دبي تتصدر مؤشرات التنافسية العالمية

وفي جلسة عقدت تحت عنوان "أفضل جهة في تطبيق خطة دبي 2021" التي عرضتها الإدارة العامة للإقامة وشؤون الاجانب، تحدث – عبيد محمد السويدي، الذي استعرض دور المؤسسة في تحقيق المؤشرات التنافسية العالمية، وتحديداً ما يتعلق منها بتعزيز سمعة دبي كأكثر مدينة آمنة من خلال تحقيق خطة دبي 2021، حيث بلغ نسبة شعور المجتمع بالأمن والأمان 96%.

كما عرضت الجلسة جانباً من إنجازات الإدارة العامة في تسوية وضع المخالفين والكشف عن الوثائق المزورة إلى جانب أحدث التقنيات والأجهزة المطورة المعتمدة لديها. مؤكداً أن إقامة دبي تسعى لتحقيق رؤيتها بأن تكون دولة الإمارات العربية المتحدة من أفضل دول العالم في تحقيق الأمن والسلامة.

 

رفع الكفاءة وتحسين الأداء

من جانبها شاركت د. حنان عبدالله المرزوقي في جلسة تحت عنوان "أفضل جهة في مجال الكفاءة والحوكمة"، واستعرضت خلال الجلسة تجربة الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، في تعزيز حوكمة الإدارة والتي أدت إلى حصولها على جائزة أفضل جهة في مجال الكفاءة والحوكمة، مؤكدة أن هذا الإنجاز سبقه تحقيق الإدارة للعديد من الإنجازات المحلية العالمية.

 

الكفاءات المواطنة

وفي جلسة افتراضية عقدت تحت عنوان "أفضل جهة في مجال التوطين"، تحدث يوسف إبراهيم الأكرف من هيئة كهرباء ومياه دبي، عن جهود وانجازات الهيئة في مجال التوطين، والتزامها بترسيخ بيئة عمل إيجابية محفزة على التعلم والتطور للموظفين المواطنين.

 

التميز ينطلق من بيئة العمل

وفي ختام فعليات اليوم الثاني، عُقدت جلسة حوارية شارك بها نخبة من الفائزين بأوسمة دبي للتميز الحكومي، وهم: الدكتورة عائشة النعيمي مدير مركز الابتكار في هيئة كهرباء ومياه دبي والفائزة بوسام دبي للموظف المتخصص، وزينب البلوشي مدقق مالي رئيسي في محاكم دبي والفائزة بوسام دبي للموظف الإداري، وأدار الجلسة حسن المزروعي من الأمانة العامة للمجلس التنفيذي بدبي.

وسلط المشاركون في الجلسة الضوء على سبل تحقيق التميز على المستوى الشخصي والمهني، وكيفية تعزيز جوانب الابتكار لدى الكوادر الوطنية. كما أكد المشاركون على أهمية دور جهات العمل في خلق بيئة تدفع الموظفين إلى تحقيق التميز واكتساب المهارات من خلال دعم الموظفين ومدهم بالأدوات التي يحتاجونها للتغلب على التحديات وتوفير فرص متكافئة وتقديم تكليفات بعيدة عن العمل الروتيني.

اقرأ أكثر

دبي تشهد توقيع إعلان مبادئ المجلس العالمي للتميز

06 سبتمبر 2022

بتوجيهات حمدان بن محمد

وتجسيداً لريادة دبي في التميز الحكومي

دبي تشهد توقيع إعلان مبادئ المجلس العالمي للتميز

 

  • برنامج دبي للتميز الحكومي يشارك تجربة 25 عاماً مع العالم
  • 12 عضواً من 5 قارات وقعوا في دبي على "إعلان المبادئ المشتركة" للمجلس العالمي للتميز
  • الإعلان يعزز تميز الأداء في حكومات الجهات الأعضاء، ويرتقي بالعمل الحكومي لتحقيق رضا المتعاملين والمستخدمين والمستفيدين
  • الإعلان يكرس عمل أعضاء المجلس معاً ويوحد الجهود المؤسسية العالمية لتعزيز ثقافة التميز والكفاءة وتنافسية الأداء وتبادل أفضل الخبرات والممارسات
  • المؤسسة الأوروبية لإدارة الجودة والمجلس الأسترالي للجودة وجائزة اليابان للجودة والمنتدى الأفريقي للجودة من ضمن الموقّعين على إعلان دبي

 

بتوجيهات من سمو الشيخ حمدان بن محمد  بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي، وتجسيداً لريادة دبي العالمية في التميز الحكومي وبمشاركة برنامج دبي للتميز الحكومي -التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي- كعضو مؤسس، شهدت دبي اليوم (الثلاثاء) توقيع "إعلان مبادئ المجلس العالمي للتميز" بمشاركة 12 عضواً مؤسساً يغطي خمسة قارات بهدف توحيد الجهود العالمية لتعزيز ثقافة التميز والكفاءة، وتنافسية الأداء، وتبادل أفضل الخبرات والممارسات التي ينعكس أثرها الإيجابي مباشرة على العمل الحكومي والمؤسسي لخدمة الأفراد والمجتمعات.

شهد توقيع الإعلان معالي عبدالله محمد البسطي، الأمين العام للمجلس التنفيذي رئيس برنامج دبي للتميز الحكومي، والأعضاء المؤسسين للمجلس العالمي للتميز، الممثلين للمؤسسة الأوروبية لإدارة الجودة، والمجلس الأسترالي للجودة، وجائزة اليابان للجودة، ومؤسسة الجودة في شبه الجزيرة الأيبيرية وأمريكا اللاتينية، ومعهد تحسين الجودة بالمكسيك، والمؤسسة الماليزية للإنتاجية، وبرنامج بولدريدج للأداء المتميز بالولايات المتحدة الأمريكية، واتحاد الصناعات الهندية، والجمعية الصينية للجودة، والمنتدى الأفريقي للجودة، والمؤسسة الوطنية للجودة بالبرازيل، إلى جانب برنامج دبي للتميز الحكومي.

 

أهداف

ويهدف المجلس العالمي الأول من نوعه إلى تطوير الفعاليات والأنشطة المشتركة في مجال الجودة وتميز الأداء بين الشركاء الدوليين، بالإضافة إلى تسليط الضوء على أفضل الممارسات العالمية في مجال إدارة جوائز الجودة والتميز، وتقييم أكثر ممارسات الإدارة فعالية، وترسيخ أسس ومبادئ التميز، وتحفيز تبني نماذج التميز، والترويج لها والتعريف بها وتطويرها والتدريب عليها والتقييم ومنح التقدير استناداً إليها.

دبي.. تجربة تميز عالمية

وفي هذه المناسبة قال معالي عبدالله محمد البسطي، الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي: "يأتي توقيع إعلان مبادئ المجلس العالمي للتميز انسجاماً مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، الهادفة إلى تكريس ثقافة التميز كمنهج راسخ في العمل الحكومي والمؤسسي، وترجمة لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي، بشأن توفير إطار مؤسسي منظم للتطوير الحكومي عالمياً، من أجل تعزيز التميز وجودة الأداء. ويشكل هذا الإعلان مرحلة جديدة واعدة من العمل الدولي المشترك من أجل تعميم الممارسات والتجارب العالمية الرائدة في مجال التميز الحكومي بدءاً من تجربة دبي".  

وأضاف معاليه: "أرست دبي نموذجاً عالمياً في التميز الحكومي على مدى 25 عاماً، ونجاح تجربتها مقياس ونموذج دولي يحتذى به، وها هي اليوم تشارك العالم أفضل الممارسات في مجال التميز، وذلك من خلال برنامج دبي للتميز الحكومي خلال على مدى ربع قرن، وذلك بفضل رؤية استراتيجية واضحة رسختها القيادة بهدف التحسين والتطوير وتعزيز الجودة في كافة المجالات"، مؤكداً معاليه أن اجتماع الأعضاء المؤسسين للمجلس العالمي للتميز في دبي وإعلانهم منها عن مبادئ المجلس على المستوى الدولي للمرحلة المقبلة دليل على ما وصلت إليه كعاصمة عالمية للتميز والجودة.

لقاءات أفضل الممارسات الحكومية

وانطلقت اليوم في دبي، سلسلة "لقاءات أفضل الممارسات الحكومية"، الذي ينظمه برنامج دبي للتميز الحكومي التابع للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، بمشاركة رؤساء وممثلي الجهات الحكومية في دبي وأعضاء المجلس العالمي للتميز.

وألقى معالي عبد الله محمد البسطي، الأمين العام للمجلس التنفيذي رئيس برنامج دبي للتميز الحكومي، الكلمة الرئيسية أكد خلالها على نجاح دبي في ترسيخ مكانتها عاصمة عالمية للتميز والابتكار الحكومي، وما لبرنامج دبي للتميز الحكومي من إسهامات رائدة في تحقيق هذه المكانة من خلال برامجه ومبادراته وفعالياته المتخصصة، لاسيما فعاليات نقل وتبادل المعرفة. وذلك تجسيداً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، الرامية إلى أرساء معايير التميز والإبداع في العمل الحكومي وتحفيز الجهات الحكومية في الإمارة على الارتقاء بالعمل نحو آفاق ريادية.

دبي نموذج عالمي للتميز

وشهدت فعاليات اليوم الأول، انعقاد جلسات نقاشية وحوارية سلطت الضوء على التجارب العالمية في بناء التميز وتحقيق الريادة. حيث شارك سعادة الفريق محمد أحمد المري، المدير العام للإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، في جلسة تحت عنوان "دور التميز في تحقيق الريادة". أكد خلالها أن دولة الإمارات منذ تأسيسها هي دولة تميز، والإنجازات التي حققتها دبي خلال الأعوام السابقة ساهمت بشكل مباشر في ترسيخ نهج التميز والريادة في العمل الحكومي، ووضع الإمارة في مصاف المدن المتقدمة عالمياً ومنحها المراكز الأولى في العديد من المؤشرات.

ولم يكن يتحقق ذلك لولا وجود قيادة حكيمة استطاعت أن تتغلب على كافة الصعاب وأن تخطط وتوجه وتسابق الزمن ليكون التميز هو البداية الحقيقية نحو عمل يستشرف المستقبل ويضمن أفضل الحلول لخدمة الإنسان وتحقيق السعادة للمجتمع.

وقال سعادة المري: "أن ثقافة التميز رسخها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله. ونهج سموه هو العمل من الميدان لتأمين راحة الناس وأمنهم ورفاهيتهم.. وهذه هي القاعدة الجوهرية التي تقود كافة الجهات الحكومية إلى تميز التميز".

كما أشار سعادته خلال الجلسة، إلى أن تميز الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي ووصولها لمرحلة النخبة، جاء نتاج جهود سنوات متواصلة من العمل الدؤوب لفرق العمل المتميزة، فقد تم تأسيس قاعدة تميز متينة في الإدارة العامة. مؤكداً أن روح الفريق الواحد والعمل المتواصل والتفكير خارج الأطر التقليدية هو نتاج بلوغ التميز.

وقال سعادة المري أمام الحضور: "أن مسيرة التميز لا نهاية لها.. وطريق التحدي صعب.. والبقاء في الصدارة يحتم علينا المحافظة على عليها.. لذلك استحدثنا إدارة "استشراف المستقبل"، لنبقى مواكبين لكل ما هو جديد في عالم التكنولوجيا والخدمات الريادية، لافتاً إلى حرص الإدارة العامة على توفير بيئة عمل تنافسية زاخرة بالأفكار النوعية، والتي من شأنها تعزيز ثقافة التميز والتفوق، من خلال تطوير أدوات العمل وآلياته، بطرح الأفكار والمبادرات المبتكرة، بما يتسق مع توجهات الإدارة العامة نحو مواصلة التميز في الأداء المؤسسي.

وفي ختام الجلسة استعرض فريق الإدارة العامة للإقامة وشون الأجانب بدبي، رحلة الإدارة إلى "النخبة"، كما عرض فريق العمل بعض الأرقام والاحصائيات حيث حصلت الإدارة العامة على 61 جائزة على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، وتصدرت في 6 مؤشرات تنافسية، كما بلغ نسبة سعادة المتعاملين عن الممر الذكي 96%، ونسبة سعاة المتعلمين عن البوابات الذكية 98%، كما أكد فريق العمل أن رحلة الإدارة إلى التميز يشرف عليها 86 خبيراً إماراتياً متخصصين في عدة مجالات، منهم خبراء في إدارة المشاريع، وخبراء في إدارة المخاطر، وخبراء الملكية الفكرية، وخبراء في السياسات الحكومية، وغيرهم العديد من التخصصات.  

اتجاهات عالمية حديثة

وعقدت جلسة حوارية تحت عنوان "الاتجاهات العالمية الحديثة للتميز"، شارك فيها أعضاء المجلس العالمي للتميز، وهم: راسل لونغ موير- رئيس المؤسسة الأوروبية لإدارة الجودة، وكريشان بارايل مانا- رئيس معهد الجودة بجمهورية الهند، وماتومي موديبا- رئيس مجلس الإدارة لمنتدى التميز الأفريقي من جنوب أفريقيا، وأدار الحوار الدكتور هزاع النعيمي، المنسق العام لبرنامج دبي للتميز الحكومي. حيث استعرضت الجلسة أفضل ممارسات التميز الحكومي القائم على مفاهيم الجودة الشاملة، وسبل تطوير أداء فرق العمل لإنتاج جيل مبدع وقادر على مواجهة المستقبل.

وأكد المشاركون، أن منظومة التميز الحكومي في بلد متقدم هو خيار استراتيجي يقوم على الابتكار المستدام، واستشراف المستقبل وتطوير قدرات الكوادر البشرية وتوظيف التكنولوجيا الحديثة وأدوات المستقبل. وفي هذا الإطار نجحت دبي في ترسيخ فكر حكومي فريد يتبنى الجودة والتميز واستدامة التطوير والتحديث، ليصبح مصدر إلهام للحكومات ونموذجاً يحتذى عالمياً.

تعزيز ريادة دبي

وفي الجلسة الختامية التي سلطت الضوء على الجهات النخبة في دبي، استضافت لقاءات أفضل الممارسات الحكومية، العميد الشيخ محمد المعلا- مدير الإدارة العامة للتميز والريادة بشرطة دبي، ووليد سلمان- النائب التنفيذي للرئيس لقطاع تطوير الأعمال والتميز بهيئة كهرباء ومياه دبي، وأحمد بهروزيان- المدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة بهيئة الطرق والمواصلات، وجمعة الغيث- المدير التنفيذي لقطاع التطوير الجمركي بجمارك دبي، وأدارت الجلسة الإعلامية أمل سالم من مؤسسة دبي للإعلام، وناقشت الجلسة رحلة الجهات الحكومية في دبي نحو التميز استناداً إلى مجموعة أسس تتضمن استشراف المستقبل وتعزيز الجاهزية والمرونة الحكومية، والاستثمار في الموارد البشرية وبناء قدرات الكوادر الوطنية، وتمكينها بالأدوات والمهارات اللازمة للمشاركة في تطوير أطر وممارسات العمل الحكومي ما ينعكس إيجاباً على مسيرة التنمية ويعزز ريادة الدولة وتنافسيتها عالمياً.

وأكد المشاركون في الجلسة أن رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، شكلت خارطة طريق استثنائية ورسخت فكراً حكومياً فريداً يتبنى التميز واستدامة التطوير والتحديث لتسابق الخدمات الحكومية توقعات الناس.

كما استعرضت الجلسة بعض تجارب الجهات الحكومية المشاركة، وأوجه التطوير التي يجب العمل عليها، مؤكدين أن استدامة التميز يتطلب منظومة متكاملة لتحقيق النجاح والاستمرار في البقاء على القمة، بالاعتماد على العديد من العناصر وفي مقدمتها التكنولوجيا واستشراف المستقبل.

وأوضح المشاركون خلال الجلسة التي عقدت ضمن فعاليات اليوم الأول، أن الأساس الراسخ للإدارة الحكومية المتميزة في دبي، ظهر بشكل واضح اثناء جائحة كوفيد – 19، التي كشفت المنهجية العلمية التي تعمل وفقها الجهات الحكومية وبنيتها التحتية المبتكرة التي مكنتها من التكيف مع المتغيرات، وتطويع خططها بمرونة وانسيابية لمواكبة احتياجات المواطنين والمقيمين دون انقطاع.

تطور مستمر

بدوره قال الدكتور هزاع خلفان النعيمي، المنسق العام لبرنامج دبي للتميز الحكومي: "منذ تأسيسه قبل ربع قرن يواصل برنامج دبي للتميز الحكومي التطور المستمر، وبعد ترسيخ مشاركتنا كعضو مؤسس في المجلس العالمي للتميز منذ عام 2018، شهد البرنامج تطويراً شاملاً لمستويات وآليات التقييم والتكريم، وإجراء حزمة من التعديلات على أنظمة العمل والمبادرات الرامية لتعزيز القيمة المضافة لأنشطة البرنامج والتي تصب بشكل مباشر في تحسين الأداء الحكومي". وأضاف النعيمي: "واليوم مع توقيع البرامج على إعلان دبي للمجلس العالمي للتميز، نجدد التزام البرنامج بتعزيز مشاركة تجربة دبي العالمية في مجال التميز مع شركائنا في كبريات مؤسسات وبرامج التميز وإدارة الجودة من مختلف أنحاء العالم".

إعلان دبي

وبموجب إعلان دبي الذي وقّعه أعضاء المجلس العالمي للتميّز، يلتزم كل عضو بنشر وتعزيز معايير جودة الخدمات وتميز الأداء، والارتقاء بالعمل الحكومي والمؤسسي، وتوفير أعلى مستويات الفعالية والكفاءة لما فيه تحقيق رضا المتعاملين والمستخدمين والمستفيدين منه في بلدانهم بشكل خاص وفي العالم بشكل عام.

وتأتي استضافة اجتماع أعضاء المجلس العالمي للتميز لعام 2022 لأول مرة في المنطقة وفي إمارة دبي، بعد انعقاده على مدى السنوات الماضية في عدد من العواصم والمدن العالمية، مثل: بروكسل وطوكيو وسيدني وواشنطن وساوباولو وسنغافورة.

رسالة

وتتمثل الرسالة الأساسية للمجلس العالمي للتميز في دعم ومساندة وتشجيع المؤسسات على تحسين كفاءة برامج التميز التي يتم تطبيقها لما فيه مصلحة على جميع الشركاء من المتعاملين معها والمستفيدين من خدماتها وفي مقدمتهم الأفراد من مختلف شرائح المجتمع.

اقرأ أكثر

ناشر الأصول

الإصدارات

الهوية المؤسسية لحكومة دبي – دليل الإرشادات

استمرارية الخدمات الحكـومية فـي دبـي ووباء كوفيد-19

تصميم وتطوير الهيكل التنظيمي - دليل إرشادي وأدوات عملية

ركيزة الخدمات الحكومية الريادية 2021

تقرير مخرجات "حوار المستقبل" لخطة دبي 2021

دليل الدورة التقييمية ‎ 2020‎

استطلاع رأي المجتمع في الإجراءات المتخذة من حكومة دبي COVID- خلال أزمة 19

خدمات حكومة دبي - محورها المتعامل

ناشر الأصول

المبادرات

Contact Content

تواصل

تواصل

  • الأمانة العامة للمجلس التنفيذي
  • شارع الشيخ زايد، أبراج الإمارات
  • برج المكاتب، الطابق 38
  • دبي 72233، الإمارات العربية المتحدة
  • +971 4 330 2111